top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

تدريب الأطفال على صيام رمضان

رمضان شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار، شهر رمضان فُرصة ذهبية لِفعل الخير وتطوير الذات وتعديل العادات السّيئة سواء للكبار أو الصغار بلا استثناء. مع دُخول شهر رمضان يُلاحظ الأطفال مظاهر الاستعداد للشهر الفضيل، ويُلاحظون امتناع والديهم والمُحيطين بهم عن الأكل والشرب في نهار رمضان وتناول وجبة الإفطار في وقت مُتأخر عن باقي أيام العام وأيضاً صلاة التراويح والقيام وغيرها من الطاعات، وهذه فرصة لتدريب الطفل على صِيام رمضان والمُشاركة في فعل الطاعات. تركيزنا في هذه المقالة عن كيفية تعليم الأطفال صيام رمضان عن طريق استخدام التشكيل و التعزيز التفاضلي (للمزيد عن مفهوم التشكيل).


بعض الأمُور التي يجب مُلاحظتها قبل البدء بالتدريب:

التأكد من جاهزية الطفل الصحية والعُمرية وأيضاً توضيح مفهوم الصيام بأسلوب بسيط وواضح مناسب لعُمره. والاتفاق على المُعززات يتم وضع الخطة بمشاركة الطفل وشرح فكرة التدرج في الصيام على مدار الشهر، وأيضا طباعة جدول المتابعة اليومية للطفل والمدرب.


عند البدء بالتدريب:

يتم البِدء بالمستوى الحالي المناسب لعمره الزمني وحالته الصحية وهذا يختلف من طفل لأخر، فقد يبدأ طفل بالصيام لمدة ساعتين في اليوم وقد يبدأ طفل آخر بالصيام 6 ساعات في اليوم، بغض النظر عن ساعات البدء يتم زيادتها تدريجيا على مدار الشهر وأيضا الزيادة تكون بطريقة فردية بناء على حالة الطفل فقد يتم زيادة 5 دقائق كل يومين لطفل وقد يتم زيادة نصف ساعة يوميا لطفل آخر.

البدء بالصيام من بداية اليوم:

زيادة الوقت تدريجياً من بداية اليوم، فمثلاً إذا كان الطفل يتناول وجبة الإفطار عادة عند الساعة التاسعة صباحاً يتم تأخير تقديم الوجبة يوميا بالتدريج بناء على حالة الطفل لزيادة عدد الساعات التي يصومها على مدار الشهر.

البدء بالصيام من نهاية اليوم:

زيادة الوقت تدريجياً من نهاية اليوم، فمثلاً إذا كان الطفل يتناول وجبة العشاء عادة عند الساعة السابعة مساء، يتوقف الطفل عن تناول الطعام قبل أذان المغرب بساعة ومن ثم زيادة الوقت تدريجيا الى عدم تناول الطعام إلى ما قبل المغرب بساعتين ثم التدرج إلى زيادة عدد الساعات التي يصومها على مدار الشهر.

بغض النظر عن عدد ساعات الصيام يجب أن يتواجد الطفل مع الأسرة ويشاركهم وقت الإفطار.

أثناء ساعات الصيام يتم شغل الطفل عن التفكير في الأكل والشرب بالأمور المحببة له مثلا: القصص و الألعاب والهوايات المفيدة.

يتم تعزيز الطفل في كل مرة يكون أداؤه أفضل من اليوم السابق لأن ذلك سوف يساعد في تقدم الأداء.


جدول متابعة الصيام (نسخة الطفل):

يقوم الطفل بتلوين عدد الساعات التي قام بصومها كل يوم والهدف من هذه الورقة هو مساعدة الطفل على تسجيل أدائه بنفسه (الإدارة الذاتية) وملاحظة مدى تقدمه يوميا وعلى مدار الشهر، هذا سوف يساعده ويشجعه على تحسين أداءه يوما بعد يوم. بعد الانتهاء من الورقة في نهاية الشهر يتم الاحتفاظ بها لملاحظة مدى التقدم على مرور الأعوام.


جدول متابعة صيام شهر رمضان (نسخة الطفل)
.pdf
Download PDF • 2.03MB



جدول متابعة الصيام (نسخة الأهل):

يتم كتابة عدد ساعات الصيام بناء على البلد، مثلا: عدد ساعات الصيام الكلية ليوم 1 رمضان 12 ساعة، قام الطفل بصوم 3 ساعات ونصف يتم حساب النسبة المئوية بهذه الطريقة 12/3 *100 =25٪ و يتم حساب باقي أيام الشهر بنفس الطريقة ، وملاحظة التقدم التدريجي على مدار الشهر.

في نهاية الشهر يتم جمع عدد ساعات الصيام الكلية مثال 360 ساعة صيام على مدار الشهر. وأيضا مجموع ما قام الطفل بصومه على مدار الشهر 108 ساعة ويتم حساب نسبة الأداء على مدار الشهر بهذه الطريقة 108/ 360*100= 30 ٪ . ( صام الطفل 30% من شهر رمضان).

يتم الاحتفاظ بهذه البيانات للعام التالي لأنه ليس شرطا أن يقوم الطفل بصيام الشهر كاملا هذا العام، بل يتم عن طريق التدريب على مرور السنوات إلى أن يقوم بصيام الشهر كاملاً


جدول متابعة صيام شهر رمضان (نسخة الأهل)
.pdf
Download PDF • 1.12MB

أمور تؤخذ بعين الاعتبار:

- تجنب مُقارنة الطفل بغيره، بل قارن الطفل بنفسه مثلاً لقد قمت اليوم بصيام ٣ ساعات، بعد أسبوع أنظر لقد صمت ٤ ساعات وتشجيعه على زيادة الوقت تدريجيا، وتجنب تماماً مقارنة الطفل بأخوته أو المحيطين حوله

- يجب تذكر أن الهدف هو ترغيب الطفل في الصيام وهو في مرحلة تدريب فيتم الرفق واللين به وعدم تحميله ما لا يطيق.

- في حال تم الاتفاق على معززات يتم تقديمها للطفل ويتم سحب التعزيز المادي في حال استخدامه والإبقاء على التعزيز المعنوي.

- يمكن الاستمرار على تدريب الصيام على مدار السنة كالأيام البيض والإثنين والخميس على مدار السنة مع الاهل.

- في حال اكتشاف أن الطفل قام بتناول الطعام في وقت الصيام يتم تسجيل ذلك في جدول جمع البيانات وجدول الطفل وتجنب الانفعال المبالغ.

- من المهم أن يتجنب المحيطين بالطفل التذمر من حرارة الجو وصعوبة الصيام و الإحساس بالجوع والعطش لأن ذلك سوف يؤثر على الطفل ويشعره بـ الصعوبة والمشقة.


المراجع:

الحفناوي، باكينام. (2022)، تدريب طفلك على صيام رمضان بشكل صحي.

https://www.youtube.com/watch?v=vj9t-MTZ3II








bottom of page