top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

لماذا أختارُ جهاز التحكّم بالتلفاز لتشغيله؟ كيف يعمل المثير التميزي (Discriminative stimulus)؟

عندما يريد شخص مشاهدة برنامجه المفضّل يقوم بأخذ جهاز التحكم الخاص بالتلفاز والضغط على زر تشغيل التلفاز لمشاهدة برنامجه المفضل. لماذا لا يقوم باستخدام جهاز التحكم الخاص بالتكييف؟ أو أي جهاز تحكم آخر؟ لماذا لا يقوم بالضغط على أزرار الهاتف لتشغيل التلفاز؟ الجواب ببساطة لأنّ الفرد تعلم من خلال خبرته الحياتية أنّ جهاز تحكم التلفاز هو الذي يقوم بتشغيل التلفاز وأنّ أيَّ جهاز تحكم آخر لا يقوم بتشغيل التلفاز.


تفسير ذلك من الناحية السلوكية كالتالي: الضغط على زر تشغيل التلفاز أدى إلى الحصول على تعزيز إيجابي(SD+) وهو تشغيل البرنامج المفضل، وأن استخدام أي جهاز تحكم آخر لا يؤدي إلى الحصول على التعزيز الإيجابي في هذا الموقف. بعبارة أخرى: استجابة محددة تؤدي إلى تعزيز محدد.


هناك مصطلحان أساسيان: المثير التميزي (SD) والمثير الدلتا (SΔ)

المثير التميزي (Discriminative Stimulus): هو مثير قَبْلي يُوجِّه ويَضِبط السلوك، وذلك بسبب أنّ هذا السلوك قد عُزِّز في الماضي بوجود هذا المثير.

والمثير الدلتا (SΔ) (Stimulus Delta): هو مثير قَبْلي موجود في الموقف ولم يُعزّز السلوك في الماضي.

في مثال تشغيل التلفاز: لكي يعمل التلفاز نحتاج إلى جهاز التحكم بالتلفاز والذي يُعتبر المثير التميزي (SD) لأنه سوف يؤدي إلى تشغيل التلفاز، أي جهاز تحكم آخر سوف يُعتبر مثير دلتا (SΔ) والذي يعني أنّه لن يؤدي إلى الحصول على التعزيز، لأنه لن يؤدي إلى تشغيل التلفاز، جهاز التحكم بالمكيف يُعتبر في هذا الموقف مثير دلتا (SΔ)، الهاتف مثير دلتا (SΔ) أي جهاز آخر في هذا الموقف يُعتبر مثير دلتا (SΔ)

في حالة أرادنا تشغيل المكيف سوف يتغير المثير التميز ومثير الدلتا ليصبح جهاز التحكم بالمكيف مثير تميزي (SD) وجهاز التحكم بالتلفاز مثير دلتا (SΔ)، أي جهاز تحكم آخر سوف يُعتبر مثير دلتا (SΔ) لأنه لن يؤدي إلى تشغيل المكيف. وهكذا تتغير المثيرات من مثير تميزي إلى مثير دلتا بناءً على الموقف والمعزز.


المثير التميزي يعتمد على الحواس للتفاعل فقد يكون المثير سمعيًّا، بصريًّا، لمسيًّا، ذوقيًّا، شميًّا.


مثال تعليمي:

عندما تُعرَضُ ثلاث صور (فيل، أسد، حصان) ويُطلب من طفل أن يُشيرَ إلى صورة الفيل، في هذه الحالة تصبح صورة الفيل هي المثير التميزي (SD)، وصورة الأسد مثير دلتا (SΔ)، وصورة الحصان مثير دلتا (SΔ).

من المفترض أنّ الإشارة إلى صورة الفيل تؤدي إلى التعزيز الإيجابي (كتعزيز من المعلمة بقولها: ممتاز أو برافو) وعند الإشارة إلى صورة الحصان أو الأسد لا تؤدي إلى الحصول على أي تعزيز.


عندما يُطلب من طفل أنْ يُشير إلى صورة الحصان في هذه الحالة تصبح صورة الحصان هي المثير التميزي (SD) وصورة الأسد مثير دلتا (SΔ)، صورة الفيل مثير دلتا (SΔ).

من المفترض أنّ الإشارة إلى صورة الحصان تؤدي إلى التعزيز الإيجابي (تعزيز من المعلمة ممتاز، برافو) وعند الإشارة إلى صورة الفيل أو الأسد لا تؤدي إلى الحصول على أي تعزيز.


نقاط تؤخذ بعين الاعتبار:

يحتاج الفرد إلى التدريب المناسب كي يقوم بعمل السلوك في وجود المثير التميزي المناسب.

وجود المثير التميزي في البيئة لا يعني بالضرورة حدوث السلوك، وإنما وجود المثير التميزي يُهيّئ الظروف لحدوث السلوك.

عدم قيام الطفل بالسلوك المناسب في ظل وجود المثير التميزي يعني أن هناك مشكلة يجب الانتباه لها فقد تكون المشكلة في التدريب، التعزيز، الوقت أو غيرهم.

Comentarios


bottom of page