top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

كيف يعمل العقاب، وهل يمكن عقاب السلوكيات المرغوبة بدون قصد؟

قام أحمد برمي صحنه المليء بالطعام على الأرض أثناء وجبة الغداء، فقام والداه بتوبيخه وألزماه بجمع ما قام برميه، بعد أن نظف أحمد ما قام برميه ومسح بقايا الطعام المسكوب على الأرض لم يقم برمي الأكل على الأرض مره أُخرى لكيلا يوبخه والداه ويقوم بالتنظيف. العقاب هو ما يقلل حدوث السلوك ويضعفه ويقلل من استمرار حدوثه، وهذا هو المبدأ الأساس لفكرة العقاب.


هناك نوعان من العقاب:

العقاب الإيجابي: وفيه يتم تقديم شيء ما، ويؤدّي ذلك إلى تقليل السلوك سواءً كان السلوك مرغوبًا أو غير مرغوب.

العقاب السلبي: وفيه يتم سحب شيء ما، ويؤدّي ذلك إلى تقليل السلوك سواءً كان السلوك مرغوبًا أو غير مرغوب.


مثال في الفصل الدراسي:

العقاب الإيجابي: قام الطفل بضرب زملاءه في الفصل، قامت المعلمة بقول "لا" بنبرة صوت مرتفعة، أدى ذلك الى تقليل سلوك ضرب الزملاء.

العقاب السلبي: قام الطفل بضرب زملاءه في الفصل، قامت المعلمة بحرمانه من الذهاب الى اللعب في الخارج، أدى ذلك إلى تقليل سلوك ضرب الزملاء.


مثال في المنزل:

العقاب الإيجابي: قام الطفل برمي الألعاب على الأرض، طلبت والدته أن يقوم بترتيب الألعاب بالإضافة إلى ترتيب غرفته، أدى ذلك إلى تقليل سلوك رمي الألعاب في المستقبل.

العقاب السلبي: قام الطفل برمي الألعاب على الأرض، قامت والدته بسحب الألعاب وحرمانه من اللعب بها، أدى ذلك إلى تقليل سلوك رمي الألعاب في المستقبل.



نقاط مهمة لاستخدام العقاب :

- معرفة الأشياء التي لا يُفضّلها الشخص حيث إنّ العقاب يختلف من شخص لآخر فقد يكون التوبيخ عقابا لشخص وقد يكون -هو نفسه- معززا لطفل آخر.

- عدم تعميم مفهوم العقاب على مجموعة من الأشخاص، فلا نقول -مثلاً- أنّ جميع الأطفال لا يُحبّون الذهاب إلى ركن العقاب أو التايم أوت.

- يُقدَّم العقاب بشكل فوري بعد حدوث السلوك لكي يكون العقاب فعالاً.

- العقاب يكون مناسب للسلوك، فلا يصح المبالغة في العقاب.



ملاحظة هامّة:

كما أنّ العقاب يقلل من سلوكيّات غير مرغوبة مثل (الضرب، عدم حلِّ الواجبات، الصراخ) فقد يقلل أيضًا من سلوكيّات مرغوبة مثل (الكتابة، الرسم، تعلم نطق الكلمات). فلربّما يقوم الأب أو الأم بعقاب سلوك - مرغوب- بدون قصد، فإذا قام الطفل برسم لوحة وقام الأهل بتوجيه النقد على صورة توبيخ له، مما أدى إلى توقف الطفل عن الرسم، فهنا يكون التوبيخ على صورة عقاب لأنه أدى إلى توقف الطفل عن الرسم.

مثال آخر على عقاب السلوكيات المرغوبة:

قام شخص بإلقاء قصيدة من كتاباته أمام زملائه في الفصل، بعد أن سمع الزملاء القصيدة قاموا بالضحك والاستهزاء بكلمات القصيدة. شعر الشخص بالخجل وحزن من تصرف زملائه، مما أدى الى تقليل الكتابة أو عدم إلقاء وكتابة قصائد أُخرى.

قام شخص بإهداء هدية لصديقه، وقام الصديق بالاستهزاء بالهدية النتيجة عدم الإهداء في المستقبل.



كيف أعرف أنّني أُعاقب السلوك المرغوب؟

ببساطة، يقل حدوث السلوك المرغوب وقد يتوقف تماما عن الحدوث، اما بسبب العقاب أو بسبب عدم الحصول على المعزز الذي يستحقه، فعندما يقوم شخص بالتدرب على نطق كلمات لغة أجنبية ويتم الاستهزاء بنطقه مما أدى عدم تكراره نطق الكلمات، أو عدم رغبته في تعلم اللغة لذلك يجب الانتباه من عقاب السلوكيات المرغوبة.


المراجع:


Cooper, J. O., Heron, T. E., & Heward, W. L. (2007). Applied behavior analysis (2nd Ed.). Pearson.

Comments


bottom of page