top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

صياغة الأهداف السلوكية

قبل البدء بالتدريس يتم البدء بصياغة الأهداف السلوكية لتوضيح ما الذي سوف يتم تدريسه بالضبط، تُصاغ الأهداف بطريقة واضحة ومناسبة للأداء الحالي للطفل، قد يكون الهدف تعليم سلوك جديد كتعليم جمع المسائل الحسابية، أو تقليل سلوك غير مرغوب، ك تقليل مدة البكاء، أو زيادة سلوك مرغوب كزيادة مدة الجلوس على الكرسي، تُصاغ الأهداف لتحدد النتيجة النهائية المتوقع الوصول اليها بعد الانتهاء من التدريب.

إذا كان الهدف غير واضح فذلك قد يؤدي الى مشاكل في التدريس والتقييم لاحقا، يجب الانتباه أن اختيار الأهداف الملائمة لا يقل أهمية عن التدريس، حيث أن كلاهما مهم وضروري.

الهدف الواضح يساعد المعلم على معرفة ما الذي سوف يقوم بتدريسه؟ ما السلوك الذي سوف يقوم بتقييمه؟ وسوف يساعد الأهل أيضا على معرفة مستوى تقدم أبنائهم بوضوح. حيث أنه من الممكن ملاحظة الطفل وهو يقوم بالسلوك من جميع الأطراف وبالتالي قياسه وملاحظته بسهولة.


عناصر صياغة الهدف السلوكي:


أولا: الفعل السلوكي:

وهو الذي يصف السلوك الذي سيقوم الطفل بعمله ويجب أن يكون الفعل سلوكياً، واضحاٍ وقابلاً للملاحظة والقياس.

بعض الأمثلة لأهداف سلوكية قابلة للملاحظة والقياس: يكتب، يلون، يرسم، يقفز، يفتح، يجمع، ينظف، يمسح، يقرأ، يكتب.

بعض الأمثلة لأهداف غير قابلة للملاحظة والقياس والتي يفضل عدم استخدامها: يتعلم، ينتبه، يركز، يحترم، يقتنع، يفهم (نجد أن هذه الأفعال غير واضحة وفي حال محاولة قياسها سوف يكون هناك عدم وضوح من ناحية القياس والتقييم) لأننا نقيم هدفا غير واضح وبالتالي نحصل على نتائج غير صحيحة.


ثانيا: الظرف

وهو الذي يصف ظروف حدوث السلوك الزمانية والمكانية والمثيرات البيئية، الأدوات المستخدمة، متى وأين سوف يقوم الطفل بعمل السلوك.

بعض الأمثلة لظروف حدوث السلوك:

- مكان حدوث السلوك: هل سوف يحصل في مكان معين؟ في الفصل في الملعب في المنزل، إلخ.

- وقت حدوث السلوك: هل سوف يحصل في وقت محدد مثلا بعد الانتهاء من الحصة، قبل الوجبة، إلخ.

- المثير: هل سوف يحصل بناء على وجود مثير لفظي؟ مثلا: عندما تطلب منه المعلمة، أو بناء على وجود مثير آخر.

- الأدوات المستخدمة: هل سوف يقوم الطفل باستخدام بعض الأدوات لعمل السلوك مثلا: آلة حاسبة، قلم، جهاز تواصل، أو أي أدوات أخرى.


ثالثا: المعيار

وهو الذي يصف المحك أو المعيار الذي سوف يتم استخدامه للحكم على ما إذا قام الطفل بإتقان الهدف أم لا من خلال قياس دقة السلوك ونوعيته.

من المعايير التي يمكن استخدامها: النسبة الصحيحة (مثلا: بنسبة ٨٥اتقان ٪)، عدد محاولات (مثلا ٤ من أصل ٥)، المدة الزمنية (مثلا خلال دقيقتين) ويجب الانتباه الى ملائمة المعيار للسلوك.


مثال توضيحي لهدف غير صحيح:

أن يُتقن احمد اللعب بالكرة

الفعل السلوكي: (يُتقن) سلوك غير قابل للملاحظة والقياس، كيف سوف يقوم المعلم بقياس مدى اتقان أحمد للعب بالكرة؟ هل سوف يقوم أحمد برمي الكرة، أو ركلها أو تمريرها لزميله؟ ضربها بمضرب أم ماذا؟

الظرف: متى وأين سوف يقوم أحمد بالسلوك هل سوف يقوم في الحصة الدراسية؟ في الملعب؟ في الحديقة؟

المعيار: ما المعيار الذي سوف يتم استخدامه للحكم على إتقان أحمد للسلوك؟



المثال التوضيحي بعد التصحيح:

أن يرمي احمد الكرة داخل السلة في حصة الرياضة عندما تقول المعلمة " ارمي الكرة" في ٤ محاولات من أصل ٥

الفعل السلوكي: (أن يرمي أحمد الكرة) هذا الفعل سلوكي قابل للملاحظة والقياس يستطيع المدرب أو أي شخص بملاحظة ما إذا قام أحمد برمي الكرة أولم يقم بالرمي

الظرف: في حصة الرياضة، لأن المعلم لا يريد أن يقوم أحمد برمي الكرة في الحصة الدراسية مثلا، أو في المكان الغير مخصص للعب.

المعيار: (عدد المحاولات) والمقصود بها أن يقوم أحمد برمي الكرة داخل السلة في ٤ محاولات من أصل ٥ ليتم الحكم على أنه أتقن هذه المهارة.


نقاط تؤخذ بعين الاعتبار:

-الهدف السلوكي يتمحور حول الطفل فقط، أي لا يصح أن يتم ذِكر ما الذي سوف يقوم المعلم بعمله مثلا: سوف يقوم المعلم بتدريس أحمد أو ما طريقة التدريب المستخدمة، هذه المعلومات تذكر في مواضع أخرى في تحضير الدرس التعليمي مثلا ولكن ليس في موضع صياغة الهدف السلوكي.

-الهدف السلوكي يجب أن يكون منطقيا، فمن غير المنطقي تعليم طفل الحوار وهو لا يستطيع الطلب أو وضع الهدف لتدريس جمع المسائل الحسابية لطفل لا يعرف مفهوم الأعداد.

-لا يصح الاستمرار بتدريس هدف تم اتقانه بحجة أنه لا توجد اهداف مُعدة بل يجب تحديث الأهداف دوريا.

-لا يتم دمج الأهداف السلوكية، بل يصاغ كل هدف سلوكي على حدة.

- يجب أن تكون الأهداف مناسبة للطفل وليس المعلم، يتم وضع الهدف بناء على حاجة الطفل وملائمته له وليس بناء على ما يفضل المعلم تدريسه أو ما تعود على تدريسه.

- يجب أن تكون الأهداف فردية ولا يصح نسخ أهداف خطة فردية من ملف طالب وتدريسها لطالب أخر.

-أخيرا، ملاحظات الاهل مهمة وقيمة ويجب الأخذ بها.


المراجع:


Alberto, Paul, and Anne C. Troutman. (2006) Applied behavior analysis for teachers. Upper Saddle River, NJ: Pearson Merrill Prentice Hall.

Yorumlar


bottom of page