top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

اللغة الاستقبالية -Receptive Language

تطلب الأمّ من طفلها أنْ يُغلق الباب ولكنّه لا يقوم بغلق الباب، تطلب منه أنْ يُناولها منديلاً ولكنّه يقوم بإعطائها الجوال بدلًا من المنديل، تقوم الأمّ بإعادة طلبها مراتٍ عدة وقد ترفع من صوتها لكي يقوم بعمل ما تطلبه منه ولكن على الرغم من ذلك لا يقوم الطفل بعمل ما يُطلب منه.

قد يعتقد البعض أنّ الطفل لا يرغب بعمل ما يُطلب منه، وقد يطلق عليه وصف "الطفل العنيد"، ولكن! قد تكون المشكلة -ببساطة- أنّ الطفل لم يفهم المطلوب منه، وهو ما نسمّيه ضعف اللغة الاستقبالية، حيث لا يكون واضحًا للطفل ما هو المطلوب؟ أو كيف يقوم بعمله؟، وتظهر المشكلة عندما لا يقوم الطفل بعمل المطلوب منه. للتوضيح بعض الأطفال قد يقومون برفض عمل ما يطلب منهم على الرغم من قدرتهم وفهمهم للمطلوب، ويكون له أسباب أخرى (مراجعة أسباب حدوث السلوك). لكن المقصود -هنا- بضعف اللغة الاستقبالية هو عدم قدرة الطفل على عمل المطلوب ليس بسبب الرفض وإنّما بسبب ضعف قدرته على ذلك.


التهيئة للغة الاستقبالية:

-تدريب الطفل على النظر لمصدر الصوت: يُدرَّب الطفل على النظر لمصدر الصوت وذلك من خلال التلقين وتقديم التعزيز.

-تدريب الطفل لأنْ يستجيب لاسمه عند مناداته: يُدرَّب الطفل من خلال مناداة اسمه (يُفضَّل التدريب بوجود شخصين) يقوم الشخص الأول بمناداة الطفل ويقوم الشخص الثاني بتوجيه الطفل ليلتفت للشخص الذي ينادي باسمه، يُستخدم التلقين والتعزيز التفاضلي (للمزيد).


أوجه اللغة الاستقبالية:

تنفيذ المطلوب بدون استخدام أدوات: مثلًا يُطلب من الطفل أنْ يُصفّق، يجلس، يقفز..

تنفيذ المطلوب باستخدام أدوات: كأنْ يُنَاوِل غرضًا: مثلًا أعطني منديلًا، أطفئ النور، أغلق الباب..

المهارات الأكاديمية: الاستفادة من اللغة الاستقبالية في التعليم مثلًا أنْ يطلب المعلّم من الطالب: أعطني صورة سيارة (من ضمن عدة صور).

أكثر تعقيدا: مثلًا الطلب من الطفل "ضع الكرسي خلف الطاولة".

تنفيذ المطلوب بأكثر من خطوة بطلب واحد: بعد أنْ تنتهي من اللعب، قم بإطفاء التلفاز والأنوار.

الطلب بعمل مؤجل: مثلًا قم بتجهيز أغراضك التي تحتاجها يوم الخميس القادم للرحلة.


اللغة الاستقبالية مُختلفة عن التقليد، في اللغة الاستقبالية يتم الطلب من الطفل أنْ يقوم بعمل ما، بينما في التقليد يقوم المُدرِّب بعمل المهارة ويقوم الطفل بعمل المهارة بعد المدرّب (للمزيد عن التقليد).

يتم البدء بالتعليمات البسيطة مثلًا: ارفع يدك، صفّق، ومن ثم الانتقال إلى المهارات الأكثر تعقيدًا.


طريقة التدريب: للمهارات البسيطة:

1-إعطاء المثير اللفظي للطفل مثل قولنا له "صفق".

2- فورًا يتم تقديم التلقين عن طريق إمساك يد الطفل ومساعدته للتصفيق (للمزيد عن التلقين) لكي يقوم بالتصفيق بطريقة صحيحة.

3-يُعزّز الطفل.

4-نكرّر المحاولة أكثر من مرة على أنْ يقلّ التلقين تدريجياً.

5- نُعمّم المهارة.

ملاحظة مهمة: يُدرّب الطفل على أكثر من مهارة أخرى في نفس الوقت مثلًا: ارفع يدك، قف، لكي يستطيع التميز بينهم. لا يُنصح بتدريب مهارة واحدة فقط.


طريقة التدريب: للمهارات الأكاديمية:

1- وضع عدة صور أمام الطفل (تفاح، برتقال، موز).

2- المدرب: أعطني تفاح، أو يُشير إلى التفاح.

3- فورًا يتم تقديم التلقين عن طريق إمساك يد الطفل ليعطي المدرّب الصورة المطلوبة (للمزيد عن التلقين).

4- يُعزّز الطفل.

5- نكرّر المحاولة أكثر من مرة على أنْ يقلّ التلقين تدريجياً.

6- نُعمّم المهارة.

عند تدريس أسماء الأدوات، الفواكه، وسائل المواصلات، يُطلب من المُتدرِّب بأن يُشير أو يُعطي البطاقة المطلوبة.



تعميم مهارة اللغة الاستقبالية في البيئة الطبيعية: (بعض الأمثلة المقترحة):

عند اجتماع أفراد الأسرة: يتم الطلب من الطفل مثلًا: (أشّر على ماما، أعطي بابا الجوال).

التدريب على التعرّف على أعضاء الجسم (أشّر على عينك، أين أنفك؟)

استخدام الأدوات في المنزل: أعطني منديل، أعطني جوال، أغلق الباب.

مهارات الحياة اليومية: اتباع الأوامر (رتّب ملابسك، اغسل صحنك، البس حذاءك) يجب التأكد من أنّ الطفل يستطيع عمل المطلوب قبل أنْ تطلبه منه.


نقاط تؤخذ بعين الاعتبار:

- عدم ربط اسم الطفل بعمل المطلوب، مثلًا نقول: "أغلق الباب" وليس "أحمد قم بإغلاق الباب".

- تغيير صيغة وطريقة الطلب مثلًا (أعطني، أين الـ، نطلب منه أنْ يُشير إلى الشيء) لكي يستطيع تعميم المُسمّيات المُختلفة.

- ليس شرطًا أنْ يتكلم الطفل ليتم تدريبه على مهارات اللغة الاستقبالية.

- يمكن تدريب الأطفال اللغة الاستقبالية بغض النظر عن مستواهم الحالي.

- تعميم الاستجابة للطلب من العديد من قِبل الأشخاص الأمّ، الأب، الأخوة وغيرهم.

- لا تطلب من الطفل أنْ يقوم بشيء لم يتم تدريبه عليه (مثلًا اغسل يدك في حالة عدم تدريب الطفل على غسل اليد)


المراجع:


Barbera, M. L., & Rasmussen, T. (2007). The verbal behavior approach: How to teach children with autism and related disorders. London: Jessica Kingsley Publishers.


Sundberg, M. L. (2008). VB-MAPP Verbal Behavior Milestones Assessment and Placement Program: A language and social skills assessment program for children with autism or other developmental disabilities: guide. Concord, CA: AVB Press

Comentários


bottom of page