top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

السلوك اللّفظي (الطلب) (Mand)

يُعتبر الطلب من عناصر السلوك اللفظي الستة (الطلب، التسمية، الصدى، الحوار، النص، الكتابة) (للمزيد عن السلوك اللفظي)

تعليم الطلب من المهارات الأساسية التي يجب تعليمها للطفل، وتنبع أهميتها في تحسين عملية التواصل اليومي وهي أساس لتطوير مهارة السلوك اللفظي للطفل، حيث أنّه من الصعب تعليم الطفل الحوار أو القراءة والكتابة إذا لم يكن قادرًا على طلب ما يريد، أيضًا تعليم الطلب قد يُساهم في تقليل المشاكل السلوكية (الضرب، العضّ، إيذاء النفس والآخرين) النابعة من ضعف التواصل (للمزيد).


كيفيّة تدريب الطلب:

نبدأ بتحديد ما الذي يُفضّله الطفل ويستخدمه باستمرار (لعبة معينة، مشروب أو أكل مفضل، إلخ..) حيث أنّ استخدام الغرض الذي يُفضله الطفل بشدة سوف يساعد في تعليمه مفهوم الطلب. وعلينا تحديد طريقة التواصل التي سوف تُستخدم في التدريب (هل سوف يتم تعليم الطفل الطلب عن طريق الكلام، الكتابة، لغة الإشارة، الصور، جهاز تواصل، إلخ..) (للمزيد عن طرق التواصل) وأيضًا تجهيز الأدوات اللازمة (مثلًا الصور في حالة القيام بتدريب الطفل الطلب باستخدام الصور).


في بداية التدريب يستلزم وجود الغرض الذي سوف يطلبه الطفل أمام ناظريه، والتأكد من أنّ الطفل يرغب بالحصول على الغرض (كأن يحاول الحصول على اللعبة، محاولة الإمساك بها، النظر إلى اللعبة، إلخ..)، عند التأكد من أنّ الطفل يرغب بالحصول على الغرض (motivating operation (MO)، يتم تلقين الطفل أنْ يطلب اللعبة:

- يتم تقديم التلقين + التشكيل والتعزيز التفاضلي (عند تعليم الطلب باستخدام الكلام أو لغة الإشارة)، فمثلا يقول المدرب "بطة" وعندما يقول الطفل "بطة" أو لفظ مقارب لها يتم إعطاءه البطة ومن ثم إعادة المحاولة وهكذا إلى أنْ يُتقن اللفظ الصحيح (للمزيد عن التشكيل).

- عندما يتم تدريب الطلب باستخدام الصور أو جهاز التواصل يتم تقديم التلقين أيضًا (مثلًا التلقين الجسدي الكلي، إمساك يد الطفل ومساعدته في إعطاء صورة البطة للمدرّب للحصول على اللعبة ومن ثم تقليل التلقين تدريجيًّا (للمزيد عن التلقين)




يجب التأكد من أنّ الطفل يرغب بالحصول على اللعبة وأنْ تكون اللعبة موجودة أمام مرأى الطفل. وفي هذه المرحلة يتم تقليل التلقين والمساعدة المُقدَّمَة تدريجيًّا لكيلا يُصبح الطفل معتمدًا على التلقين.




في هذه المرحلة يتم إخفاء اللعبة من أمام الطفل لكي يقوم الطفل بطلب اللعبة بدون وجودها أمامه للتغلب على مشكلة إقتصار الطلب على ما هو موجودٌ أمامه، لأنّ الهدف هو تعليمه طلب ما يُريد بغضّ النظر عن وجود الغرض أمامه أو عدم وجوده. يجب أيضا التأكد من أنّ الطفل يرغب بالحصول على اللعبة.




نقاط أساسية:

- تدريب الطفل الطلب على الأغراض التي يرغب بها فمن غير المنطقي تدريبه على ألعاب لا يرغب باللعب بها.

- التأكد من أنّ الطفل لديه الرغبة في الحصول على الغرض في هذه اللحظة، ليس شرطًا أنّ الطفل الذي يُحبّ العصير سوف يرغب به الآن (لن يطلب شيئا لا يريده الآن).

- حصول الطفل على ما قام بطلبه بالضبط فإذا طلب سيارة -مثلًا- فيجب أن يحصل على السيارة فورًا وبدون أيّ تأخير.

- على المُدرّب أنْ يلفظ كلمة (الشيء) عند إعطائه للطفل حتى إذا كان التدريب مُعتمِدًا على استخدام لغة الإشارة أو الصور لكي يساعد الطفل في تعلم نطق الكلمة.

- الطلب عنصر مهم من عناصر السلوك اللفظي لكن يجب عدم الاكتفاء بالطلب بل تدريب الطفل على باقي عناصر السلوك اللفظي (للمزيد عن السلوك اللفظي).

- التدريب يجب أنْ يشمل تعميم الطلب، التعميم على الأشخاص (كأنْ يطلب الطفل من أشخاص مُتعدّدين، الأب، الإخوة، إلخ..) وأنْ يُدرَّب الطفل على الطلب في أماكن مُختلفة (كأنْ يطلب عصير في البيت، المطعم، المدرسة، إلخ..).


المراجع:

Cooper, J. O., Heron, T. E., & Heward, W. L. (2007). Applied behavior analysis (2nd Ed.). Pearson

コメント


bottom of page