top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

السلوك اللّفظي (التّسمية) (Tact)

تُعتبَر التّسمية من عناصر السلوك اللفظي الستة (الطلب، التسمية، الصدى، الحوار، النص، الكتابة) (للمزيد عن السلوك اللفظي).


في التسمية يقوم الفرد بتسمية الأشياء أو المثيرات الموجودة في البيئة التي يدركها عن طريق الحواس الخمسة، من الممكن تسمية شيء يسمعه الفرد أو يراه أو يشمه أو يلمسه أو يتذوّقه. فقد يقول الطفل "قطة" لأنّه رأى قطة تمرّ أمامه، أو يقول "سيارة" لأنّه سمع صوت محرك سيارة أو يقول عطر لأنّه شمّ رائحة عطر، إلخ..


أهمية تعليم التّسمية:

تعليم التسمية من المهارات المهمة لتنمية الجانب الإدراكي والأكاديمي وتحسين عملية التواصل مع الآخرين، لذلك يجب الاهتمام بتعليمها.


بعض أشكال التسمية:

- أنْ يُسمي الفرد شيئًا يراه (أشخاص، أدوات، ملابس، حيوانات، فواكه إلخ..).

- أن يُسمي الفرد أفعال يراها (يجري، يلعب، يقفز، إلخ..) وقد تكون الأفعال مباشرة أو غير مباشرة (صورة مقطع فيديو).

- تسمية الصِّفات (كثير، قليل، طويل، قصير، إلخ..)

- الظروف الزمانية والمكانية (فوق، تحت، نهار، ليل، إلخ..)

- تسمية الأصوات (صوت القطة، صوت الأجهزة الكهربائية، صوت سيارة إلخ..)

- تسمية الروائح (رائحة قهوة، طعام، عطر، إلخ..)

- تسمية المذاقات (حالي، مالح، حامض، إلخ..)

- تسمية الوقت، التاريخ، الأيام، الطقس، فصول السنة إلخ..

- تسمية الأحجام، الاتجاهات، الألوان، إلخ..

- تسمية المشاعر (سعيد، غاضب، حزين، إلخ..)

- تسمية الألم (كأنْ يشعر بألم في القدم، إلخ..)

- تسمية الأحداث في الماضي، ما الذي فعله الطفل في المدرسة؟ أين ذهب؟ إلخ..

- وغيرها الكثير.

التسمية أيضا مهمّة جدًا لكي يقومَ الفرد بالتعبير عن انفعالاته وعن الألم الذي يحسّه إذا كان يشعر بالألم.مهارة التسمية قد تكون بسيطة أو معقدّة، بسيطة كتسمية شيءٍ واحدٍ "هذه تفاحة". أو أكثر تعقيدًا كتسمية "هذه تفاحة حمراء على الطاولة بجانب عصير البرتقال".



كيفيّة تدريب التسمية:

علينا تحديد طريقة التواصل التي سوف تُستخدم في التدريب حيث أنّه من الممكن تدريب الطفل التسمية عن طريق استخدام لغة منطوقة، لغة إشارة، بطاقات تواصل، أجهزة تواصل بديلة (للمزيد عن طرق التواصل) وعلينا أيضًا تجهيز الأدوات اللازمة (مثلًا الصور في حالة القيام بتدريب الطفل الطلب باستخدام الصور).


يستلزم وجود الغرض الذي سوف يتم تدريب الطفل على تسميته:

- عند تعليم التسمية باستخدام الكلام أو لغة الإشارة يتم تقديم التلقين، التشكيل والتعزيز التفاضلي، التأخر الزمني ، فمثلا يقول المدرب "ما هذا؟" ويجيب المدرب فوراً "بطة" وعندما يقول الطفل "بطة" أو لفظ مقارب لها يتم تعزيزه تعزيزًا عامًا (مثلًا ممتاز، حلوى، إلخ..). التسمية مختلفة عن الطلب فلا يتم إعطاء الطفل الشيء الذي قام بتسميته بل يتم تقديم تعزيز مختلف ومن ثم إعادة المحاولة وهكذا إلى أنْ يُتقن اللفظ الصحيح (للمزيد عن التشكيل)، (للمزيد عن التأخير الزمني). (مقطع فيديو يوضح التدريب لطفل يتكلم)

- عندما يتم تدريب على التسمية باستخدام الصور أو جهاز التواصل يتم استخدام طريقة التأخير الزمني، تقديم التلقين التعزيز التفاضلي فمثلا يسأل المدرب "ما هذا؟" ويُقدّم المدرب التلقين فورًا (مثلًا التلقين الجسدي الكلي، إمساك يد الطفل ومساعدته في إعطاء صورة البطة للمدرّب لتسمية الغرض ومن ثم تقليل التلقين تدريجيًّا (للمزيد عن التلقين). (للمزيد عن التأخير الزمني). (مقطع فيديو يوضح التدريب لطفل يستخدم جهاز التواصل)


التسمية تستوجب وجود الشيء أو الغرض الذي سيقوم الطفل بتسميته، لكن من المهم التأكد أنْ يتم تقليل التلقين والمساعدة المُقدَّمَة تدريجيًّا لكيلا يُصبح الطفل معتمدًا على التلقين.


نقاط أساسية:

- التسمية مختلفة عن الطلب في نوع المُعزز الذي يحصل عليه حيث أنّ الطفل يحصل على ما طلبه بالضبط في الطلب، بينما يحصل الطفل على تعزيز عام عند التسمية (مادي، حلوى، أو اجتماعي، تصفيق، ممتاز) يجب أنْ يحصل على التعزيز فورًا وبدون أيّ تأخير.

- التسمية عنصر مهم من عناصر السلوك اللفظي لكن يجب عدم الاكتفاء بها بل تدريب الطفل على باقي عناصر السلوك اللفظي (للمزيد عن السلوك اللفظي).

- تساهم التسمية بتنمية الجانب الإدراكي والأكاديمي للعديد من المهارات (الظروف الزمانية والمكانية، الأحجام والأطوال، إلخ..) والتي يجب الاهتمام بها ووضعها من ضمن أهداف الخطة التربوية الفردية.

- يجب أنْ يتم تطوير مهارات التسمية لتعليم المشاعر وأحداث الماضي وعدم الاكتفاء بتعليم تسمية الأدوات والألوان فقط.

- التدريب يجب أنْ يشمل تعميم التسمية، التعميم على الأشخاص (كأنْ يُسمي الفرد صورة بطة، بطة في مقطع فيديو، بطة في حديقة الحيوان)، وأنْ يُسمي البطة بأنواعها وأشكالها وألوانها المختلفة وليس نوعًا واحدًا فقط.

- إذا كان الفرد لا يتكلم فهذا ليس عائقًا لتدريبه التسمية بل من الممكن تعليمه بطريقة التواصل المناسبة له.

- إشراك الحواس المختلفة لتطوير مهارة التسمية.


المراجع : Cooper, J. O., Heron, T. E., & Heward, W. L. (2007). Applied behavior analysis (2nd Ed.). Pearson

Comments


bottom of page