top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

الخطوات التدريسة لتحليل المهمة


لكي نقوم بتدريس المهارات التي تحتوي على خطوات متعددة (السلسلة السلوكية) كمهارة الاستحمام أو غسل اليدين أو إعداد وجبة خفيفة وغيرها من المهارات. نحتاج أولا الى تحليل الخطوات اللازمة لهذه المهارة (انظر تحليل المهمة) ومن ثم تحديد المعززات المناسبة لاستخدامها عند تدريس هذه المهمة. هناك عدة طرق لتدريس السلسلة السلوكية نذكر بعضًا منها:

التسلسل العكسي (Backward chaining)، التسلسل الأمامي (Forward chaining)، التسلسل الكلي (Total task presentation).


سوف نأخذ خطوات غسل اليدين كمثال توضيحي

خطوات تحليل المهمة لغسل اليدين: (انظر تحليل المهمة)

١- يمشي الطفل إلى المغسلة.

٢- يفتح صنبور المياه.

٣- يضع إحدى يديه تحت علبة الصابون السائل.

٤- يضغط على الصابون باليد الأخرى.

٥- يفرك يديه بالصابون.

٦- يضعها تحت الماء حتى يزول الصابون.

٧- يغلق الصنبور.

٨- يجفف يديه بالمنشفة.


التسلسل العكسي (Backward chaining)

في هذه الطريقة نقوم بالبدء بتدريس آخر خطوة في السلسة، وبعد أن يتمكّن الطفل من إتقانها باستقلالية نقوم بتدريسه الخطوة قبل الأخيرة، وعندما يقوم الطفل بإتقان الخطوة الأخيرة والخطوة ما قبل الأخيرة والقيام بهما معا، نضيف إليهما الخطوة التي تسبقهما في الترتيب، وهكذا نستمرّ في كل مرة بإضافة الخطوة السابقة حتى نصل إلى الخطوة الأولى، عندئذٍ سيكون الطفل قد تعلّم جميع الخطوات.


مثال: نقوم بتعليم الطفل أن يُجفّف يده بالمنشفة أولا، ثمّ بعد أن يُتقنَ تجفيف يديه نعلّمه خطوة إغلاق الصنبور التي تسبقها مباشرة في الترتيب، وبعد أن يُتقن إغلاق الصنبور ونجده قادرًا على القيام بالخطوتين معا باستقلالية، نضيف خطوة وضع اليد تحت الماء وهكذا إلى أن يُتقن جميع الخطوات باستقلالية.


التسلسل الأمامي (Forward chaining)

نبدأ بتدريس الطفل أول خطوة في السلسة حتى إتقانها باستقلالية، ثمّ نُدرّس الخطوة الثانية ولا ننتقل إلى الثالثة حتى يكون الطفل قادرًا على الإتيان بالأولى والثانية سويا وباستقلالية. وفي كل مرة نُضيف الخطوة التالية حتى الخطوة الأخيرة.


مثال: نقوم بتعليم الطفل أن يذهب إلى المغسلة بعد أن يسمع المثير "اغسل يدك" بعد أن يذهب باستقلالية نقوم بتعليمه فتح الصنبور، وإذا وجدنا أنّ الطفل إذا سمع مثير " اغسل يدك" ذهب إلى المغسلة وفتح الصنبور باستقلالية، فإننا نقوم -عندها- بإضافة الخطوة الثالثة ثم الرابعة إلى أن يُتقن جميع الخطوات باستقلالية.


التسلسل الكلي (Total task presentation)

نقوم بتدريس جميع الخطوات في السلسة دفعة واحدة وبالترتيب إلى أن يتعلمها الفرد ويُتقنها، هكذا سيكون الطفل قد نعلم جميع الخطوات.


مثال: نقوم بتعليم الطفل أن يذهب إلى المغسلة بعد أن يسمع المثير “اغسل يدك" بعد ذلك نُعلّمه فتح الصنبور، ثمّ وضع يده تحت الصابون وهكذا إلى أن يُتقن جميع الخطوات باستقلالية.


ملاحظة مهمة جدًا لا بدّ من أن يكون المثير اللفظي هو نفسه دائمًا في جميع خطوات التدريب، هدفنا من ذلك أن تُصبح هذه العبارة هي المثير الذي إذا سمعه الطفل قام بمفرده وعمل الخطوات الثمانية جميعا.


ما هي أفضل طريقة للتدريس؟ تشير الأبحاث أنه لا يوجد طريقة أفضل من الأخرى بل يتم استخدام الطريقة المناسبة بناء على حاجة المُتَعلِّم.


لكن هناك نقاط يجب أخذها بعين الاعتبار:


أولا: عدم تغيير المُثير اللفظي لجميع خطوات السلسلة.


ثانيا: يجب أيضا تحديد نوع المساعدة أو التلقين التي يحتاجها الطفل ليقوم بعمل الخطوات بطريقة صحيحة (انظر المساعدة).


ثالثا: في جميع طرق التدريس يجب أن نستخدم المعززات والمساعدات (التلقين) عند الحاجة.


رابعا: يجب أن تُحدد المعززات التي يفضلها الطفل وأن تُستخدَم لتعزيزه.


Comments


bottom of page