top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

التدريب على استعمال الحمام الجزء الأول (التهيئة)


مهارة استعمال الحمام من المهارات الأساسية والضرورية ، وأحيانا يُنشغَل عنها بمهارات هي دونها في الأهمية، فليس من المنطق أنْ يُركَّز في تعليم الفرد على المهارات الأكاديمية وتسمية الحيوانات المنقرضة ونظْم الخرز في خيط ويُغفَل جانب تعليم الحمام، تلك المهارة التي تساعد الفرد على الاستقلالية وتؤثّر إيجابًا على القَبول الاجتماعي، -وكما نعلم- تدريب الأطفال العاديين الحمّام يحتاج إلى وقت وصبر وجهد، وذوي التوحد أو الاضطرابات النمائية قد يحتاجون إلى وقت أطول ومجهودٍ أكبر.

تدريب الحمام من المهارات التي تحتاج إلى تجهيزات وترتيبات أساسية قبل البدء الفعلي بالتدريب وسوف نتناول في هذه المقالة بعض التجهيزات اللازمة قبل البدء بالتدريب.

أولا: الفحص الطبي للتأكد من أن الفرد لا يعاني من مشاكل صحية سوف تؤثر على تدريب الحمام كوجود مشاكل في الإخراج، أو مشاكل في الجلوس أو غيرهما.

ثانيا: التجهيز النفسي للشخص وللأشخاص الذين سوف يقومون بالتدريب وتقبّل أنّ التدريب سوف يحتاج إلى وقت وصبر ومجهود. والتجهيز لذلك أيضا من خلال التفرغ -قدر المستطاع- خصوصًا في الأيام والأسابيع الأولى من التدريب وعدم الانشغال بأيّ أمور أخرى، لأنّ التدريب يحتاج إلى تفرغ شبه تام في البداية بسبب التدريب المكثّف والذي سوف يقلّ تدريجيًّا مع الوقت، أيضًا تقبّل نفسيًّا أنّه سوف تحصل العديد من حوادث البلل وغيرها في المكان كتبلّل الأثاث والأرضيات.

ثالثا: تجهيز البيئة من خلال وضع أغطية الحماية من البلل على قطع الأثاث، أو رفع السجّاد وغيره من الأغراض أو نقل القطع التي يُخشى عليها خارج منطقة التدريب.

رابعا: تجهيز الملابس المريحة البناطيل القطنية (يُفضّل قطعة واحدة) سهلة في اللبس والخلع وتوفّر أكثر من قطعة لاستخدامها على مدار اليوم وغسلها في نهاية اليوم. الغرض منها (عدم استخدام الحفائظ وقت التدريب ما عدا الليل أو السيارة في البداية حيث أنّ البلل يساعد الفرد على فهم الذهاب إلى الحمام).

خامسا: عمل مسح أوّلي للتأكّد من أنّ الفرد لا يوجد لديه مشاكل أو عدم ارتياح من المثيرات الحسيّة الموجودة في الحمام، مثل أضواء مزعجة، صوت الشطّاف، ضغط عالي للمياه، روائح معطرات الجو في الحمام، مروحة الشفط، أو أي عامل آخر من الممكن أن يُسبّب مشاكل في التدريب. يتم المسح عن طريق أخذ الفرد إلى الحمام وملاحظة سلوكه هل يتعاون ويدخل إلى الحمام أو يرفض؟ أيضا تشغيل المروحة، السيفون إلخ.. كلٌ على حدة وملاحظة سلوكه عندها، وأيضا إجلاسه على الكرسي وملاحظة سلوكه هل يجلس؟ أو يمتنع عن الجلوس؟ وما السبب في ذلك؟ ربما يخشى السقوط داخل كرسي الحمام. إذا كانت هناك مشاكل فيجب حلها قبل البدء بالتدريب.

سادسا: العوامل البيئية مثلا اختيار الوقت المناسب وعدم البدء في فصل الشتاء حيث أنّ برودة الجو وبرودة المياه من الممكن أنْ تكون عامل منفِّر وتُصعِّب التدريب.

سابعا: تجهيز الأدوات اللازمة مثل كرسي القدم إذا كان الفرد صغير في السن ولا تصل قدماه إلى الأرض، أو أجزاء كرسي الحمام إذا كان لا يستطيع الجلوس لصغر السن، وأي أدوات أخرى يحتاجها، وأيضا -إذا يُفضّل المدرّب- إحضار منبّه البلل ( bed wetting alarms ) وطريقة عمله هي أنْ يُوصَل بالملابس الداخلية وعند حصول أي بلل يرن المنبه وذلك سوف يُساعد على الذهاب إلى الحمام بسرعة للتبديل. رابط امازون

ثامنا: تجهيز الأوراق اللازمة، واختيار الجدول المناسب الذي سوف يُستَخدَم. ، واختيار البروتوكول المناسب لحالة الفرد والذي يُوضّح ما الخطوات التي سوف يتم عملها في التدريب؟ وما التصرّف الذي سوف يتم عمله في حال المواقف المختلفة؟

تاسعا: اختيار المعزّزات المناسبة ويتم من خلالها اختيار معزز يفضله الطفل وقد يكون أفضل معزز له ومن ثمّ اختياره لتدريب الحمام فقط وعدم استعماله لأي سلوك آخر.

عاشرا: تحديد أدوار الأفراد الذين سيقومون بالتدريب والتنسيق فيما بينهم.

الحادي عشر: تجهيز السوائل التي سوف يشربها الفرد أثناء التدريب والابتعاد عن الكافيين والمنبهات والأفضل التركز على السوائل المفيدة. (التأكد أن الفرد لا يوجد لديه مشاكل طبية).

الثاني عشر: ملاحظة سلوك الفرد قبل الإخراج (تعابير الوجه وغيرها)

الثالث عشر: تجهيز الوسائل البصرية اللازمة بناء على حاجة الفرد.

Comments


bottom of page