top of page
  • د. أروى عبدالله العمودي

التدريب بدون أخطاء (التأخير الزمني) (Time delay)

التأخير الزمني من طرق التدريب المُصمَّمَة للتعليم بدون أخطاء، ويمكن استعمالها لتعليم الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة (ذوي التوحد، صعوبات تعلم، إلخ..) والأفراد العاديين، تهدف طريقة التأخير الزمني إلى مساعدة الفرد بأنْ يقوم بالاستجابة الصحيحة عن طريق تقديم المساعدة والتلقين مباشرة في البداية لمنع أو تقليل حدوث الاستجابة الغير صحيحة ومن ثم زيادة الوقت تدريجيًّا لإعطاء الفرد الوقت والفرصة لتقديم الاستجابة الصحيحة بنفسه بدون مساعدة.

اختيار طريقة التدريب المناسبة هو أمر مهم وأساسي لتقليل الإحباط والتوتر أثناء التدريب، خصوصًا للأفراد الذين قد مرّوا بالعديد من المواقف التعليمية المُحبِطة. يهدف التأخير الزمني إلى أنْ يتعلم الفرد بحماسة واستمرارية عن طريق المساعدة في تجنب الشعور بالإحباط، أو عدم القدرة على الإجابة الصحيحة أو القيام باستجابات خاطئة. مما يُساعد على تسريع عملية التعلّم بكفاءة وفعالية.


استخداماتها:

-تُستخدَم مع العديد من المهارات، كالمهارات الأكاديمية (قراءة الكلمات، الأحرف، الأرقام، إلخ..)، تحسين السلوك اللفظي كالتسمية (تسمية الأفعال، الأدوات، الظروف المكانية (تحت، فوق)، الصفات، إلخ..)، أو لتدريب الإجابة على الأسئلة الحوارية (ما اسمك؟، كم عمرك؟، إلخ..) (للمزيد عن السلوك اللفظي)

-من الممكن أنْ يتم التدريب بطرق التواصل المختلفة (كلام، إشارة، صور، إلخ..) للمزيد عن طرق التواصل


المبادئ التي تقوم عليها طريقة التأخير الزمني من خلال مثال توضيحي:

يتم تحديد المهارة مثلًا: تعليم تسمية الفواكه (توت، مانجو، رمان، عنب، إلخ..) وتُجهّز الأدوات اللازمة (مثل صور الفواكه المختلفة)

يتم البدء بالتقديم الفوري للتلقين وهو الذي نبدأ به أثناء التدريب ومن ثم تأخير الزمن تدريجيًّا

التقديم الفوري للتلقين:

المدرب: يقوم بتقديم المثير مثلًا: عرض صورة (عنب) وسؤال الطالب "ما هذا؟" وفورًا يقوم المدرب بتقديم الإجابة الصحيحة (التلقين) "عنب" وكأنّ المدرّب يتكلّم بجملة واحدة متصلة: "ما هذا؟ عنب"

الطالب: يُجيب الإجابة الصحيحة بعد المدرب "عنب"

المدرب: (ممتاز) يقوم المدرب بتعزيز الطالب

التأخير الزمني:

بعد عدة محاولات -من التقديم الفوري للتلقين- يتم تأخير تقديم الإجابة الصحيحة (التلقين) لإعطاء المتعلِّم الفرصة للاستجابة

ثمّ زيادة الوقت تدريجيًّا واستخدام التعزيز التفاضلي لتقليل الاعتماد على التلقين.

المدرب: يقوم بتقديم المثير مثلًا: عرض صورة (عنب) وسؤال الطالب "ما هذا؟"، فينتظر المدرّب عدة ثواني

الطالب: يُجيب (عنب)

المدرب: ممتاز

إذا لم يقم الطالب بالإجابة خلال مدة الانتظار

المدرب: يُجيب المدرّب (عنب) ويستمرّ حتى يُتقنها الطالب

الطالب: "عنب"


نقاط يجب مُراعاتُها:

- من الممكن أنْ يختلف التلقين بناءً على حالة الفرد (للمزيد عن التلقين).

- يتم زيادة المدة بناءً على مدى تقدم الفرد.

- من الممكن أنْ يقوم الفرد بالإجابة عن طريق (الكلام، الإشارة، الصور، إلخ..) للمزيد عن طرق التواصل

- يجب الانتباه ألَّا يصبح الفرد معتمدًا على التلقين لذلك يجب استخدام التعزيز التفاضلي، في البداية يتم تعزيز محاولات الإجابة الصحيحة بعد التلقين، لكن بعد عدة محاولات يتم تقليل التعزيز وجعلها للمحاولات التي يُجيب فيها الفرد إجابة صحيحة قبل تقديم التلقين.

- يُفضَّل عمل رسم بياني يُوضِّح مدى تقدُّم مستوى الفرد.


نموذج التأخير الزمني
.pdf
Download PDF • 609KB

تعليمات (ورقة جمع بيانات)

يتم تسجيل الاستجابة قبل / بعد التلقين

الاستجابات الصحيحة تشمل:

1. قبل التلقين (+): يقوم المعلم بإصدار المثير مثال: (ما هذا؟) إذا قام الطالب بالاستجابة الصحيحة قبل تقديم التلقيين وفي زمن الفترة المحددة، نسجّل (+) في خانة (قبل).

2. بعد التلقين (+): يقوم المعلم بإصدار المثير مثال: (ما هذا؟) إذا قام الطالب بالاستجابة الصحيحة بعد أن يقدم المعلم التلقيين يُسجَّل (+) في خانة (بعد).

الاستجابات الخاطئة تشمل:

1. قبل التلقين (ـ): إذا قام الطالب بالاستجابة الخاطئة قبل تقديم التلقيين -في زمن الفترة المحددة- نسجّل (-) في خانة (قبل).

2. بعد التلقين (ـ): إذا قام الطالب بإجابة خاطئة بعد أن يقوم المعلم بالتلقين يُسجّل (-) في خانة (بعد)

3. يتم تسجيل (-) في حالة أنّ الطالب لم يقم بأي إجابة.

حساب النسبة المؤية:

قبل التلقين: عدد الإجابات الصحيحة قبل التلقين (+) / العدد الكلي *١٠٠

بعد التلقين: عدد الإجابات الصحيحة بعد التلقين (+) / العدد الكلي *١٠٠

Comments


bottom of page